الأحد , يونيو 25 2017

هناك قرارات يتم اتخاذها قد تدمر الحياة

فى اغلب الاوقات التى تمر بحياة كل شخص عليه ان يتخذ العديد من القرارات وفى بعض الاحيان تكون قرارات سليمة أخرى خاطئة وعليه فى كلا الحالتين تحمل النتائج المترتبه على تلك القرارات ومن الطبيعى ان تتأثر الصحة النفسية لدى الانسان بعواقب القرارات ولكن من خلال جميلتى من الممكن ان نتجنب اتخاذ بعض القرارات وفى السطور المقبلة هناك قرارات يتم اتخاذها قد تدمر الحياة فهيا نتعرف عليها.

أولاً: الاعتماد على أمور أخرى

حتى يمكن تحقيق أهدافك لا يمكن الاعتماد على شخص معين أو فرصة تنتظر قدومها بل عليك السعى وراء تحقيق هدفك واكتساب الوقت باستمرار ولا يضيع فى اشياء ليس لها فائدة على الاطلاق ويمكن من خلال تحقيق الهدف المنشود الشعور بالسعادة.

قرار-6

ثانياً: تغيير الشخصية

من القرارات التى تدمر حياة الشخص هو تغيير شخصية الفرد من اجل فرد اخر كما يحدث بين الزوجين يحاول كل طرف تغيير الاخر ولكن لا يصلح ذلك والنتيجة حدوث مشاكل لا حصر لها ولكن الاختيار تم من بداية العلاقة وكل طرف وافق على الاخر بما فيه من مميزات وعيوب ولكن اذا كان هناك سلوكيات خاطئة يقوم بها طرف من الاطراف يجب تغيرها الى الافضل.

قرار-0

ثالثاً: أساليب غير مرغوب فيها

ان استخدام الاساليب غير المرغوب فيها لتحقيق الاهداف التى يسعى اليها الفرد لا يمكن ان تتحقق لان النجاح والاهداف يجب ان يسعى الفرد اليها بالطرق المخصصة لها وليست الملتوية ” كالرشوة” وغيرها.

قرار-1

رابعاً: الاستسلام لليأس

عند الاصابة بالفشل فى الحياة بخصوص أمراً ما نبحث عن الاعذار التى تسببت فى هذا الفشل وقد نستسلم ونشعر باليأس فعلى سبيل المثال اذا فشل الانسان فى الحب فلا داعى لليأس فممكن ان يكون الاختيار خطأ من البداية.

قرار-2

خامساً: القدرة على تحمل بعض الاشخاص

ان أساس العلاقة مع الاخرين تبادل الثقة والصدق والاحترام فهناك بعض الاشخاص يقتحمون الحياة الشخصية ويتدخلون فى تفاصيلها ولذلك يسببون الانزعاج والضغط والتوتر.

قرار-3

سادساً: تأثير السلبيات على القرارات

الشعور بالفشل فى الماضى يؤثر بالسلب على اتخاذ القرارات وهذا خطأ لا يمكن للماضى ان يسيطر على تفكير الشخص بدرجة كبيرة بل الاصرار على النجاح والبداية من جديد والثقة فى الله سبحانه وتعالى بان اليوم الجديد يحمل الامل والتفاؤل.

قرار-4

سابعاً: الخوف

الشعور المستمر بالخوف من الفشل من الخطأ ان يسيطر على الشخص لان التحدى اقوى سلاح للنجاح كما ان للمجازفة دور مهم ولا يمكن ان يقف الخوف عائق لتحقيق الاهداف والطموحات وبداية الحياة من جديد.

قرار-5

وفى النهاية الحياة تستحق السعى وراء الحلم وتنفيذه بقدر الامكان مهما كانت العقبات لان التحدى يعطى الجمال للحياة ويشعر الشخص بمنتهى السعادة لانه حقق الحلم والهدف.

عن ghada

شاهد أيضاً

كيفية السيطرة على أفكار معينة

هناك العديد من الاشخاص يعانون, من أفكار ومعتقدات قديمة وتؤثر, على نفسية هؤلاء الاشخاص بدرجة, ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *