السبت , ديسمبر 16 2017

المرأة والارهاق الذهنى المفرط

فى البداية علينا جميعاً أن نعلم بأن دور المرأة مهم فى استقرار الاسرة فهى تعتبر العمود الاساسى والفعال فى البيت وبدونها لا توجد حياة واستقرار وتعم الفوضى فى كل جوانب الحياة لانها المخطط الاساسى فى كل ما تحتاج اليه الاسرة.

ولكن هناك بعض من الرجال لا يعترفون بهذا الدور وكأن تحمل المرأة للمسؤوليات أمر طبيعى وعادى وعليها الاداء باكمل وجه ولا تقصر مهما كانت الظروف التى تمر بها وهذا يتسبب فى العديد من الخلافات الزوجية لان الرجل لا يقوم باى دور غير انه مصدر للدخل فقط وأغلب الرجال لديهم هذا التفكير فماذا تفعل المرأة نتيجة الضغوطات التى تتعرض اليها ومن خلال جميلتى نتعرف على موضوع هام وهو المرأة والارهاق الذهنى المفرط.

أولاً: الارهاق الذهنى

أغلب النساء يتعرضن الى الارهاق الذهنى وذلك بسبب المهام المكلفة بها من الاهتمام بالاولاد فى كل شىء ” الاكل ورعايتهم الصحية ومتابعة المستوى الدراسى والمساعدة فى استذاكر الدروس لتوفير مصاريف الدروس الخصوصية التى ترهق ميزانية البيت” الى جانب الاهتمام باعداد الطعام والشراء من الاسواق كما تقوم بنظافة البيت وتنظيمه بشكل جمالى ولكن كل ما سبق يحتاج الى تفكير ذهنى حتى يتم على الوجه الاكمل وتشعر المرأة بالارهاق لعمل توازن بين احتياجات البيت ومجهودها البدنى ويأتى الاهمال من جانب الزوج وعدم التقدير الذى يسبب خيبة أمل الزوجة مما يؤثر على حالتها النفسية وردود افعالها وقد يصل الحال الى العصبية الزائدة لان هناك بعض من الرجال يلقون اللوم على المرأة بانها غير منظمة ودقيقة وانت السبب فى الارهاق الذهنى.

الارهاق-4 (2)

ثانياً: المرأة العاملة

أن المرأة العاملة هى التى تستحق الاهتمام والرعاية والتقدير من الزوج لانها تقسم وقتها بين العمل وبين احتياجات الاسرة المختلفة والاهتمام بالاولاد فتلك المرأة تكون فى صراع مستمر مع الوقت لانها تحتاج الى 48 ساعة اليوم وليس 24 ساعة حتى تتمكن من أداء المهام المكلفة بها واذا كنت الوحيدة التى تفكر فى توفير كل شىء فانت مصابة بالارهاق الذهنى ولكن على كل امرأة عاملة ان تضع الخطوط العريضة مع زوجها وتقسيم مهام واحتياجات البيت لانهما شركاء فى تأسيس تلك الاسرة مع عدم التخلى من أى طرف عن مسؤولياته.

الارهاق-3

ثالثاً: الزوج ودوره

يجب مشاركة الزوج وتفعيل دوره فى المسؤوليات والمهام المرتبطة بالبيت والاولاد حتى لا تقع المرأة تحت الضغط النفسى والارهاق الذهنى لان تقسيم المهام أفضل للطرفين وحتى لا يشعر طرف بالقاء أعباء كبيرة على الاخر ويشعر بالظلم.

الارهاق-2

* ملحوظة هامة:

على الامهات ان يربوا الابناء الذكور على المشاركة وتحمل المسؤوليات العديدة لان أغلب الامهات تقع فى خطأ عدم تربية الولد على التعاون والمشاركة مما يتسبب فى مشاكل عددي مستقبلية مع زوجته لانه أعتاد على الخدمة من الاخر وهو لا يخدم نفسه وفى وقتنا هذا هناك العديد من الزيجات تفشل بسبب أعتماد الرجل على المرأة فى تلبية احتياجاته ولكن يجب تغير تلك النظرة بان الرجل يخدم دائماً فلماذا العنصرية والتفرقة.

الارهاق-1

وأخيراً الحياة الزوجية تعاون ومشاركة وعدم التواكل على الاخر بل المساعدة والاهتمام والشعور بالاطمئنان وتحقيق السعادة للمرأة بطرق بسيطة جداً وحتى لا تصل المرأة بسبب التفكير وتصاب بالارهاق الذهنى لانها تحاول اثبات بانها قادرة على تحمل أعباء كثيرة فلا داعى لتجاهل الرجل بدور المرأة الفعال والمؤثر فى الحياة.

عن ghada

شاهد أيضاً

مراحل

المراحل المختلفة للحياة الزوجية السعيدة

بعد قصة الحب الملتهبة واتمام مراسم الزفاف وتجهيز عش الزوجية السعيد والذى يعتبر مملكة للمرأة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *